أدوية القلب

سعر ودواعي استعمل كارفيد Carvid لضعف عضلة القلب ,والأعراض الجانبية وافضل بديل بالصيدليات

يستعمل كارفيد لعلاج ارتفاع ضغط الدم لأنه يتكون من المكون الفعّال التي تنتمي إلى فئة عقاقير حاصرات بيتا. بالإضافة الى انه يثبط مستقبلات بيتا في الجسم، مما يثبط عمل اثنين من الهرمونات التي تنتج المادة الكيميائية في الجسم بشكل طبيعي، وهما النورادرينالين والأدرينالين، وهما المسؤولان عن رد فعل الجسم. مع المواقف العصبية.

يخفض ضغط الدم في القلب وفي كل أنحاء الجسم، ويعمل على علاج قصور القلب الذي هو نتاج عن النوبات وضعف عضلة القلب لما له من قدرة على ضخ الدم عبر القلب، لذلك سنتحدث عن كارفيد 6.25 لضعف عضلة القلب عموماً التفاصيل.

كارفيد 6.25 لضعف عضلة القلب

يتوفر كارفيد على مظهر حبوب بجرعات 6.25 ملجم و25 ملجم.

سعر المنحوتة 6.25

وتبلغ تكلفة علبة دواء كارفيد 24 جنيها بتركيز 6.25 ملجم، لكن يتوفر من الدواء بتركيز 25 ملجم بسعر 43.2 جنيها للعبوة.

فوائد كارفيد 6.25

يستعمل كارفيد لعلاج الكثير من الحالات الطبية، ومن أهمها ما سوف نقوم بذكره:

  • علاج بسيط لارتفاع ضغط الدم.
  • يعالج ذلك الدواء قصور القلب.
  • كما يعالج قصور القلب البطيني.
  • بالإضافة الى انه علاج فعال للنوبات القلبية.
  • يتم علاج أمراض القلب بذلك الدواء.

جرعة كارفيد 6.25

لا توجد جرعة محددة لدواء كارفيد. ولكن يتم تحديد الجرعة بواسطة الدكتور المعالج بناءً على صحة المريض، ولا يتم حساب الجرعة العادية وتناولها دون استشارته.

بدائل كارفيد 6.25

يتوفر بديل لدواء كارفيد يتكون من نفس المكون الفعّال، وهو كالتالي:

  • فيديلول 6.25 ملجم × 10 حبوب.
  • فيديلول 12.5 ملي جرام 10 حبوب.
  • فيدوكارد حبوب 3.125 ملي جرام.
  • حبوب كارلول 12.5 ميليغرام.
  • كارفينا 12.5 ملي جرام 10 حبوب.
  • فيديلول 25 ميليغرام (10 حبوب).
  • كارفيبريس 6.25 ملي جرام 20 قرص.
  • كارديلول 6.25 ملي جرام 30 قرص.

الآثار الجانبية لتناول كارفيد 6.25 لضعف عضلة القلب

هناك بعض الآثار الجانبية غير السارة لهذا الدواء، والتي تتعلق بالصحة ولها بعض العواقب السيئة. ولهذا يوصي الأطباء بعدم الإفراط في استعماله لتجنب هذه الآثار السلبية التي يحتوي عليها والتي تسبب مشكلات صحية، ومن أهمها ما سوف نقوم بذكره:

  • الإحساس بالدوار والمعاناة من الإسهال الشديد.
  • الإحساس بالتعب قليلاً أيضاً
  • العيون جافة للغاية.
  • الجسم عموماً ضعيف.
  • التهاب الجهاز التناسلي والمسالك البولية.
  • الدوخة او الدوار والشعور بالقيء الشديد.
  • يغير مستويات السكر في الدم.
  • ألم في اليدين والقدمين.
  • انعدام المقدرة على الرؤية بوضوح.
  • زيادة كثيره في الوزن، وصعوبات شديدة في التنفس
  • ظهور اللون الأزرق على الأصابع.
  • وأيضا الارتباك الشديد والقلق والتوتر.

موانع استخدام كارفيد 6.25

يعمل على منع استخدام كارفيد في الحالات الأتية:

  • لا يوصي عن طريق استخدام الدواء للأشخاص الذين لديهم حساسية شديدة للمواد الفعالة الموجودة في المستحضر.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف وظائف الكبد يتناولون الدواء.
  • ينبغي الابتعاد عن الدواء إذا كنت تعاني من مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • خلال مدة زمنية الحمل لأنه يضر بالجنين ويسبب تشوه الجنين.
  • وأيضاً خلال مدة زمنية الرضاعة لأنه يتسبب في انتقال المكون الفعّال للرضيع عن طريق حليب الثدي وبالتالي يترتب عليه تأثره.

التفاعلات الدوائية كارفيد 6.25

تفاعل كارفيد مع الكثير من العلاجات المتنوعة، حسب العمر والمادة الفعالة، هو كما يلي:

  • عند تناوله عن طريق الفم، يتم امتصاصه بسرعة وبشكل كامل ويتم إخراجه خلال 7-10 ساعات.
  • عند تناوله مع وجبات الغذاء والاطعمة، يتباطأ الامتصاص دون المساس بالتوافر البيولوجي، والذي ارتبط بانخفاض كبير في خطر انخفاض ضغط الدم الانتصابي.
  • يتم استقلاب الدواء بالكامل، وبالتالي يترتب عليه إطلاق ثلاثة مستقلبات أكثر فعالية بمقدار 13 مرة في حجب مستقبلات بيتا من الكارفيدولول ولكن لها تأثير طفيف على توسيع الأوعية الدموية.
  • تتمتع المستقلبات الثلاثة بنفس الحركية الدوائية للجزيء الأصلي، لكن مستوياتها في الدم تبلغ عُشر ما كانت عليه.
  • كان للدواء نسبة 65% من القاع إلى الذروة، وخفض ضغط الذروة لفترة ساعة إلى ساعتين، وخفض معدل ضربات القلب بمقدار 7.5 نبضة في الدقيقة.

حفظ وتخزين كارفيد 6.25

لا بد من الالتزام بـ عدة نصائح وإرشادات لحفظ وتخزين الكارفيد، وهي ما سوف نقوم بذكره:

  • الابتعاد عن الحرارة والرطوبة.
  • يحفظ في درجة حرارة لا تزيد عن 30 درجة مئوية.
  • الابتعاد عن أشعة الشمس المباشرة.
  • يُحفظ بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • قبل استخدام الدواء، تأكد من أنه لم يتجاوز تاريخ انتهاء الصلاحية.

وفي الختام، فإن كارفيد له عدد لا حصر له من الفائدة، والتي تكون سببا في الابتعاد عن أمراض ضغط الدم وبعض أمراض القلب، ولكن لا بد أيضا من الابتعاد عن ذلك الدواء بشكل مفرط حتى لا يضر بالصحة العامة، كما نعلم جميعا أن كل للأدوية بعض الأضرار والآثار الجانبية التي ينبغي علاجها. .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى